على قناة الجزيرة.. رواية "الصمت والصخب" خارج النص

أخبار عربية الإثنين 20-03-2017 الساعة 8:50 م

رواية الصمت والصخب
الدوحة - الشرق

تناولت حلقة أمس، الأحد، من برنامج "خارج النص" على قناة الجزيرة رواية "الصمت والصخب" للكاتب السوري نهاد سيريس، الصادرة عن دار الآداب اللبنانية (2004)، والتي تم منعها بسبب رمزيتها في التمرد على النظام السوري، ونقدها له، حيث يقول بطلها فتحي شين المذيع الذي طلب منه المشاركة في إدارة مسابقة قصصية في تمجيد الزعيم، ولكنه يرفض مفضلاً الصمت، فيدفع ثمن صمته، "إن التفكير بمثابة عقاب وجريمة وخيانة ضد الزعيم".

يستعيد نهاد سيريس في الحلقة أجواء سوريا عقب تسلم بشار الأسد الحكم خلفاً لوالده حافظ الأسد، ويقول إن الناس تأملوا خيرًا بوعد الرئيس الجديد بالتجديد والانفتاح.

ويوضح سيريس أن "الأشهر الستة الأولى كانت جيدة وبدأت النقاشات تستفيض حول الديمقراطية ولكن النظام ضاق ذرعاً فاعتقل بعض المثقفين وأغلق المنتديات".

سلسلة الاعتقالات وتوالي قطع أرزاق الكتاب والصحفيين أديا إلى الصمت "بطريقة مؤذية"، "وفي المقابل اندلع صخب النظام وأعوانه وأدواته من التلفزيون والإذاعة والصحافة".

ويورد سيريس في الرواية تحولات بعض المثقفين الذين انخرطوا في تأييد تحول الفن إلى صخب ووظيفة تخدم سلطة الزعيم.

ويأتي من أجواء الرواية ما يلي "الصخب الذي تصنعه الهتافات ومكبرات الصوت في مسيراتنا ضروري لإلغاء التفكير، التفكير نقمة، إنه جريمة بل خيانة للزعيم".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق