خلال معرض يعكس مهاراتهم

الخط العربي يستقطب المواهب القطرية

ثقافة محلية الأحد 11-06-2017 الساعة 7:49 م

من انتاج المواهب القطرية
طه عبدالرحمن

انطلاقاً من جماليات الخط العربي، وبروز المواهب الطموحة إلى ممارسته، يقيم مركز الفنون البصرية، التابع لوزارة الثقافة والرياضة، غداً معرضه "عشاق الحرف العربي"، والذي يأتي تحقيقاً لرؤية الوزارة "نحو مجتمع واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم".

وقال الفنان سلمان المالك، مدير المركز، في تصريحاته لـ"الشرق" إن المعرض يأتي في إطار أنشطة المركز الرمضانية، وبالشكل الذي يتناسب مع روحانيات الشهر الكريم، في ظل ما يحظى به الخط العربي من جماليات، تسمو بها روحانيات هذا الشهر المبارك، علاوة على كون الخط العربي أحد أركان الفنون الإسلامية، "إذ لا نجد عملاً من أى فن إسلامي إلا وللخط العربي فيه حضور. ولم تكن المكانة المتميزة لفن الخط العربي لدى المسلمين إلا بسبب ارتباط هذا الفن بالإسلام حيث تدوين القران الكريم والسنة النبوية المطهرة".

وتابع: إن المعرض يأتي نتاجاً للورشة التي أقامها المركز لمحبي الخط العربي، وسيضم أعمالاً متنوعة لأصحاب المواهب القطرية من منتسبي المركز. مؤكداً أن المركز يأتي تحقيقاً لرؤية واستراتيجية وزارة الثقافة والرياضة وتأكيداً على قرار تأسيس المركز، والذي يستهدف اكتشاف المواهب القطرية ورعايتها وصقلها والا نخراط في المشاركات المجتمعية والتي تصب في مصلحة نشر الوعي الثقافي والفني، وإيماناً بأهمية الفنون البصرية.

ولفت إلى أن الورشة التي سيكون المعرض أحد مخرجاتها، انطلقت خلال شهر أبريل الماضي، وسوف تتواصل إلى ما بعد انتهاء المعرض، الذي سيقام في القاعة 22 بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا". مؤكداً أن إقامته تأتي تنفيذاً لتوجيهات سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، بضرورة التواجد بجانب الفعاليات المختلفة، التي تُقام بمؤسسات الدولة.

وقال المالك إن المركز حريص على تحقيق أهدافه التي انطلق من أجلها، والمتمثلة في اكتشاف المواهب الفنية والعمل على تبنيها ودعم وتطوير الملكات الفنية كأحد أهم الأهداف المرجوة للمركز وذلك بدعم هذه المواهب بالتدريب وتوفير الخامات والأجواء المناسبة للعملية الإبداعية لرفع مستوى الوعي لدى الموهوبين لبناء مهاراتهم وتطويرها والنهوض بمستواهم الفكري والمعرفي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق