قطر تستنكر بشدة منع صلاة الجمعة في الحرم القدسي

محليات الجمعة 14-07-2017 الساعة 1:46 م

قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى - صورة أرشيفية
الدوحة - الأراضي المحتلة - محمد جمال - وكالات - الدوحة - الشرق

3 شهداء داخل الأقصى والاحتلال يعتقل مفتي القدس

إغلاق الأقصى انتهاك خطير للمقدسات واستفزاز لمشاعر المسلمين في العالم

الخارجية تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لوقف الانتهاكات

أعربت دولة قطر عن استنكارها بشدة منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة صلاة الجمعة في الحرم القدسي للمرة الأولى منذ عام 1969.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن إغلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي للحرم القدسي وإعلانه منطقة عسكرية ومنع المصلين من دخوله يمثل انتهاكا خطيرا لحرمة المقدسات الإسلامية واستفزازا لمشاعر ملايين المسلمين في العالم، وطالب بيان الخارجية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف هذه الانتهاكات.

وكان ثلاثة فلسطينيين قد أطلقوا النار على الشرطة الإسرائيلية بالقدس ما أدى إلى مقتل شرطيين اثنين قبل أن يفروا باتجاه باحة الأقصى حيث لاحقتهم الشرطة وقتلتهم في إحدى أخطر الهجمات التي تشهدها القدس المحتلة في السنوات الأخيرة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن منفذي الهجوم من فلسطينيي الداخل من مدينة أم الفحم العربية الإسرائيلية ومن عائلة واحدة وليست لهم أي سوابق أمنية، وهم محمد أحمد محمد جبارين (29 عاما) ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاما) ومحمد أحمد مفضل جبارين (19 عاما).

وقال ميكي روزفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن المهاجمين كانوا يحملون بنادق وسكاكين. والجنديان القتيلان هما هايل سطاوي (30 عاما) وكميل شنان (22 عاما) وهما من الأقلية الدرزية. وأغلقت الشرطة المنطقة وكذلك المسجد الأقصى أمام المصلين الجمعة. وأغلقت البوابات المؤدية إلى الموقع.

وأفادت تقارير إعلامية بأن بعض الشوارع داخل المدينة أغلقت بالمتاريس والحواجز فيما حلقت مروحيات فوق المدينة.

وبعد إغلاق الأقصى، صلى المقدسيون في شوارع البلدة القديمة وخارجها ورُفع الآذان في الشوارع. والهجوم هو الأول بالسلاح منذ سنوات داخل المدينة القديمة. وأدان مفتي القدس محمد أحمد حسين إغلاق المسجد أمام المصلين. وصرح للصحفيين "هذه أول مرة لا تقام صلاة الجمعة في المسجد منذ 1967".

واعتقلت شرطة الاحتلال الشيخ محمد حسين عقب الصلاة عند إحدى بوابات الأقصى. وحذرت دار الإفتاء الفلسطينية في بيان لها من "محاولة المس بالمفتي العام للقدس والديار الفلسطينية" مؤكدة أنه "خطف بصورة استفزازية".

وفي وقت لاحق أبلغ محمد حسين وكالة فرانس برس بأن الشرطة الإسرائيلية أطلقت سراحه.

وصرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري أن "عملية القدس رد طبيعي على الإرهاب الإسرائيلي وتدنيس المسجد الأقصى".

وأضاف في تصريح صحفي أن العملية تأتي "تأكيدًا على استمرارية الانتفاضة ووحدة شعبنا خلف المقاومة"، بحسب ما أورد موقع الحركة على الإنترنت. إلى ذلك، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس اتصل هاتفيا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم وأدان هجوم الأقصى.

وأضافت الوكالة "عبر الرئيس عن رفضه الشديد وإدانته للحادث الذي جرى في المسجد الأقصى، كما أكد رفضه لأي أحداث عنف من أي جهة كانت وخاصة في دور العبادة".

ودعا عباس نتنياهو إلى إنهاء إغلاق المسجد الأقصى حيث قتل ثلاثة مسلحين من عرب إسرائيل شرطيين إسرائيليين وأصابوا ثالثا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق