يترقب طباعتها وإصدارها عن دار بلاتينيوم بوك بالكويت

"غصن أعوج".. رواية جديدة للدكتور أحمد عبدالملك

ثقافة عربية الثلاثاء 05-09-2017 الساعة 2:52 ص

د. أحمد عبدالملك
طه عبدالرحمن

رواية جديدة للكاتب الدكتور أحمد عبدالملك، يرفد من خلالها المكتبة القطرية والعربية بكل ما هو مبدع وخلاق، وذلك ضمن جملة رواياته التي تثري خيال المتلقي العربي، خاصة من عشاق الأعمال الروائية.

الرواية الجديدة تحمل عنوان (غصن أعوج)، وتشكل منحى جديدًا في الرواية القطرية، حيث دخل الكاتب منطقة رواية التخيّل التاريخي خلافًا لرواياته الست السابقة. وتعالج الرواية قضية اختلاف العروق والأصول، من خلال تخيّل تاريخي لعائلة من سلالة المسلمين الأوائل الذين استوطنوا ما بين النهرين بالقرب من بخارى، وبالذات قرية (أفسنا) مسقط رأس العالم الفيلسوف ابن سينا، بعد أن فتح القائد قتيبة بن مسلم الباهلي ما وراء النهرين.

تتشابك الرواية فيما بين دماء المعارك التي يشنها (الخراقنة) الفرس على (أفسنا) المسلمة السنيّة، حيث تسقط المدينة في أيديهم، ويهب ابن النجار (حسن) لطلب النجدة من الولاة المسلمين في بخارى وسمرقند، وبين قصة حب ملتهب بين (حسن) و(شهد) بنت الملك، الذي يُعيده (حسن) إلى عرشه، لكن الأول يرفض تزويج ابنته لـ(حسن) رغم كل التضحيات التي قام بها (حسن)!

غلاف رواية "غصن اعوج"

الرواية كتبت بلغة مختلفة عن روايات الكاتب السابقة، من حيث التراكيب المختصرة، ولغة الوصف! ولقد اعتمد الكاتب على مصادر مختلفة، لدلالات المكان ومحتوياته من ألوان، عمارة، أطعمة، ديكورات، قصور، صحاري، معارك... إلخ.

تقع أحداث الرواية في القرن العاشر الهجري، حيث تعجُّ تلك المنطقة بقيام دويلات لا تلبث أن تغير عليها دول مجاورة فتزيلها من الوجود.

هدفت الرواية إلى عدم التقليل من قدرة الآخرين على عمل الحق ونجدة الملهوف، تمامًا كما هدفت إلى عدم الارتكان إلى الأسماء والعروق في الحُكم على البشر. إنها دعوة للتسامح بين الناس، دون إفراط أو تفريط، فبعد أن يُهين الملكُ الشابَ حسن عاشق ابنته، يترك حسن البلدة التي حررها من الأعداء، ولا يلتفت لصراخ (شهد) التي رفضت القصر وركضت نحوه، إلا أنه احتفظ بكرامته العربية الإسلامية وسار في طريق آخر.

المولود السابع

سبق للكاتب الدكتور أحمد عبدالملك أن أصدر ست روايات منذ العام 2005، هي: أحضان المنافي، القنبلة، الأقنعة، فازع شهيد الإصلاح في الخليج، الموتى يرفضون القبور، شو. لتكون الرواية المرتقبة هي المولود السابع ضمن سلسلة إنتاجه الروائي.

تصدر الرواية عن دار بلاتينيوم بوك- الكويت، وستكون في معرض الدوحة الدولي للكتاب.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق