بعد أم كلثوم..السعودية تفتح ذراعيها لأحلام على قنواتها

أخبار عربية السبت 21-10-2017 الساعة 5:16 م

التلفزيون السعودي يبث اغاني مطربات العرب
هاجر الفار - بوابة الشرق

بعد أن قاطعت الشاشة السعودية نون النسوة لسنوات بل عقود هاهي اليوم تعود مع هبوب رياح الانفتاح الفني وعلى خطى قنواتها الثقافية تقوم القناة السعودية الرسمية ببث أول أغنية لمطربة على شاشتها في سابقة هي الأولى من نوعها حيث بثت أغنية فل البيارق للفنانة الإماراتية أحلام بعد أن كان سماع صوت فني لمطربة على الشاشة السعودية يعد ضربا من المحال ،

لكن يبدو أن الانفتاح الفني الذي يسابق الزمن لفرض نفسه حتى بالاصطدام بصخرة عقبات الرفض لدى السعوديين ، جاء ليترجم اتجاهات علمنة المملكة التي سبق وصرح بها العتيبة سفير الامارات والتي أثارت جدلا واسعا داخل الأوساط السعودية لم يخف بريقها حتى الآن.

حفلات أم كلثوم

فقبل إقدام القناة السعودية على عرض أغاني للمطربات والفنانات كانت قد انطلقت القناة الثقافية السعودية في بث حفلات طربية للفنانة أم كلثوم الشهر الماضي بعد عقود من الانقطاع أيضا ‘ الأمر الذي توقع معه السعوديون بداية عهد جديد للمملكة وانفتاح لا حدود له قد يفوق مخيلتهم مستقبلا.

حفل شيرين

لكن في ظل عهد الانفتاح الجديد ترفع الأصوات الغاضبة يدها لتلوح برفضها بين الفينة والأخرى فبعد تفاقم غضب السعوديين أثر الإعلان عن تنظيم حفل غنائي للفنانة شيرين الأسبوع الماضي اضطرت هيئة الترفيه لإلغاء الحفل بعد تزايد حدة الجدل الذي أثاره الإعلان عن أول حفل غنائي رغم اقتصار جمهوره على النساء لكن السعوديون دعوا لإلغائه حفاظا على الصبغة الدينية للسعودية.

احتفالات اليوم الوطني

وكانت بلاد الحرمين الشريفين قد اصطدمت مع أول نسمات تيار الانفتاح في احتفالات اليوم الوطني الـ87للسعودية حيث أثارت الاحتفالات الراقصة والمشاهد الصاخبة التي لم تألفها البلاد ردود فعل غاضبة من السعوديين غير مصدقين أن هذه المشاهد تحدث في شوارع المملكة !!

غير أن إحتفالات اليوم الوطني السعودي الـ87 كان قد سبقتها حملة إعتقالات واسعة شملت علماء دين ومشايخ ودعاة وإعلاميين ومشاهير مواقع التواصل الإجتماعي، هذا بالإضافة إلى نشر تقارير صحفية تؤكد نية السلطات السعودية لدمج هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لتعمل تحت مظلة وزارة الأوقاف، وأعتبر عدد من النشطاء السعوديين إن هذه الخطوة ربما يكون الهدف منها تقليص نشاطها ومهامها.

هذا في الوقت الذي أشارت فيه تقارير صحفية دولية إلى أن الهدف من هذه الإحتفالات وإخراجها بهذه الصورة هو تخفيف حدة التوتر الشعبي الناتج عن حالة التقشف والمشاكل السياسية والإقتصادية التي تعاني منها المملكة بسبب الحرب في اليمن والخلاف الدبلوماسي مع دولة قطر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق