أكدت توفير أفضل رعاية للوقاية من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن..

وزيرة الصحة تفتتح المركز الوطني لعلاج السمنة

محليات الثلاثاء 24-10-2017 الساعة 10:39 م

وزيرة الصحة خلال افتتاح المركز
الدوحة - الشرق

افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة المركز الوطني لعلاج السمنة التابع للمعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض بمؤسسة حمد الطبية.

وأكدت سعادتها في تصريح صحفي أن افتتاح المركز الوطني لعلاج السمنة يُعد علامة فارقة في جهود مكافحة السمنة في قطر.

وقالت سعادتها: "يعزز المركز الوطني لعلاج السمنة التزامنا في دولة قطر بتوفيرأفضل رعاية آمنة وحانية وفعالة للمرضى تهدف إلى الوقاية من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن، وذلك تماشياً مع ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية للصحة. ويُعد هذا الأمر بالغ الأهمية في قطر بشكل خاص لما نواجهه من تحديات صحية ترتبط بوجود بعض أعلى معدلات انتشار أمراض الأيض الناتجة عن الإصابة بالسمنة والسكري".

مركز موحد

وقالت الدكتورة مونيكا سكاروليس يونج، مديرة المركز الوطني لعلاج السمنة: "سيسمح تواجد مركز موحَّد لعيادات علاج السمنة لفرقنا متعددة التخصصات — المكوّنة من أطباء وجرّاحين متخصصين في علاج السمنة وأطباء الغدد الصمّاء واختصاصيي التغذية العلاجية والعلاج الطبيعي وكوادر التمريض — بتنسيق خدمات الرعاية ووضع خطة علاجية خاصة لكل مريض تلبي احتياجاته الفردية وتساعده على الوصول إلى وزن صحي".

البرامج العلاجية

من جانبه أوضح البروفيسور عبد البديع أبو سمرة، مدير المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض ورئيس إدارة الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية، أن الهدف من افتتاح المركز الجديد ضمان أن تكون للبرامج العلاجية تأثيرات إيجابية بعيدة المدى على نمط الحياة اليومية للمريض، حيث يتضمن البرنامج العلاجي لكل مريض عنصراً خاصاً بالتثقيف الصحي يوضح للمريض أنماط التغذية السليمة وكيفية دمج الأنشطة البدنية والتمارين الرياضية ضمن أنشطة حياته اليومية.

وتحدث البروفيسور أبو سمرة عن دور المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض ضمن النظام الصحي الأكاديمي قائلاً: "نحن سعداء للغاية في المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض بافتتاح المركز الوطني لعلاج السمنة، حيث سيوفر المركز مجموعة فريدة من الخدمات الطبية والجراحية في مؤسسة حمد الطبية بينما يتيح في الوقت نفسه الفرصة للتعاون مع أطباء من كلية طب وايل كورنيل في قطر، وهي احد شركائنا الأكاديميين".

رعاية خاصة

بدوره عبّر الدكتور عبد الله الأنصاري، رئيس إدارة الجراحة والرئيس الطبي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية، عن سعادته بافتتاح المركز الجديد وقال: "يمثل افتتاح هذا المركز فرصة مناسبة للدمج بين خبرات الأطباء والجرّاحين في شراكة تعاونية تهدف لتقديم رعاية تتمحور حول المريض، بحيث يتم تقديم رعاية خاصة لكل مريض من مرضانا بما يتناسب مع احتياجاته الصحية ورغباته".

رعاية شاملة

ويقع المركز الوطني لعلاج السمنة في المبنى رقم (311) بمدينة حمد بن خليفة الطبية، وسيقدم المركز الجديد منهجية رعاية شاملة ومتعددة التخصصات لمرضى السمنة الذين يحتاجون الى رعاية طبية متخصصة أو دعم متخصص لإجراء تغييرات على أنماط حياتهم أو بحاجة إلى إجراء جراحات السمنة والمناظير. ومع افتتاح المركز الوطني لعلاج السمنة ستعمل العيادات التي كانت تقع من قبل في مرافق متعددة من موقع واحد لتقديم خدمة مميزة ومتعددة التخصصات تضمن سهولة تقديم رعاية متكاملة للمرضى.

مركز مكافحة التدخين

وسيضم مبنى المركز الوطني لعلاج السمنة مركز مكافحة تدخين التبغ ووحدة أبحاث السكري والسمنة وأمراض الأيض بمؤسسة حمد الطبية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق