يساهم في اختصار الوقت والقضاء على ظاهرة ازدحام المواعيد ..

د. عبده لُطف: مركز متخصص لمعالجة وتشخيص هشاشة العظام

محليات الخميس 26-10-2017 الساعة 8:54 ص

د. عبده لُطف
هديل صابر

المركز يتضمن جهازا لقياس هشاشة العظام وتوفير أخصائيي تغذية

الحصار لم يؤثر على أدوية الهشاشة والمخزون كافٍ

300 مراجع لعيادة هشاشة العظام شهرياً

200 استشاري واختصاصي يشاركون في مؤتمر طبي السبت المقبل

كشف استشاري أمراض الروماتيزم في مستشفى حمد العام الدكتور عبده لطف، أنَّ مؤسسة حمد الطبية تعكف على إنشاء مركز متخصص ومستقل لمعالجة وتشخيص هشاشة العظام ضمن مدينة حمد الطبية، ويستهدف المركز الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة أو ترقق العظام من الذين بلغوا الخمسين عاما فأكثر، وقال في تصريحات لـ الشرق إنَّ المركز سيختصر الوقت والجهد على المرضى الذين سيخضعون للكشف في مكان واحد، كما أنه سيقضى على مشكلة الضغط على المواعيد وطول الانتظار، وسيتضمن المركز جهازا خاصا بقياس نسبة هشاشة العظام، إلى جانب أخصائي تغذية، حيث سيكون باستطاعة المريض أن ينهي كامل فحوصاته في يوم واحد وفي مكان واحد، وسيستفاد من "المركز" في دعم الدراسات والبحوث المتعلقة في هذا المجال.

وأشار الدكتور عبده لُطف في تصريحات لـ"الشرق"، بمناسبة اليوم العالمي لهشاشة العظام الذي يصادف العشرين من أكتوبر من كل عام، إلى أنَّ مؤسسة حمد الطبية لم تخصص يوما واحدا للاحتفال، بل خصصت من 3-4 أيام للاحتفال باليوم العالمي لهشاشة العظام، لنشر الوعي وتثقيف المجتمع بالمرض، عبر مراكز الرعاية الأولية، ووسائل الإعلام، وبين الأطباء الإكلينيكيين، حيث توصف هشاشة العظام أو ما يعرف بـ"المرض الصامت" بأنها حالة من المرض تؤدي إلى حدوث ضعف في العظام وجعلها هشة، سهلة التفتت وأكثر قابلية للكسر (العظام المكسرة)، وعلى وجه الخصوص عظام الورك والسلسلة الفقرية ومعصم الكف، وتثير العظام المكسرة نتيجة لهشاشة العظام الاهتمام والهواجس الخطيرة على مستوى العالم حيث إنها تصيب أكثر من 200 مليون شخص، وتؤثر على حياتهم.

المرض الصامت

وأوضح الدكتور عبده لطف قائلاً " إنَّ هشاشة العظام من الصعب تشخيصها لأنها مرض صامت حيث إنَّ التأثير يظهر على السيدات والرجال من هم فوق الخمسين عاما، والسيدات بعد انقطاع الطمث، كما انَّ نسب الإصابة تتضاعف لدى المدخنين من كلا الجنسين، مستطردا بقوله إنَّ ليس لهشاشة العظام أعراض وعادةً لا يتم تشخيصها إلا عندما يتعرض المريض لكسر، المشكلة هي أنه بمجرد أن يُعاني المريض الكبير في العمر من كسر، وعلى الخصوص بمنطقة الورك أو بالسلسلة الفقرية، فإن ذلك يقود إلى حدوث سلسلة من الكسور الإضافية مما ينتج عنه آلام مزمنة، إعاقة طويلة الأمد مما يؤدي أحياناً إلى الوفاة في نهاية المطاف، مشيرا إلى أنه تحدث90% من حالات كسر الورك نتيجة للسقوط أو ضعف النظر، فقدان التوازن، ضعف قوة العضلات، وكلها من العوامل المهمة التي تزيد بصورة كبيرة من مخاطر السقوط، والكسور، لذا على الأشخاص اتخاذ الخطوات اللازمة لتأمين مواقع السقوط بالمنزل، تحسين قوة العضلات والتوازن من خلال إجراء تمارين بعينها".

الاصابة بالمرض

وأضاف الدكتور عبده لُطف قائلاً " إنه واستنادا إلى ما أوردته المؤسسة الدولية لهشاشة العظام، فإنَّ امرأة واحدة من كل ثلاث نساء، ورجل واحد من كل خمسة رجال ممن هم فوق الخمسين من العمر يحدث لهم كسر في العظام نتيجة للإصابة بهشاشة العظام".

حملة للتوعية

ولفت استشاري أمراض روماتيزم إلى أنه وكجزء من حملة الوعي بمرض هشاشة العظام التي يتم تنظيمها تحت شعار "حب عظامك.. لتحمي مستقبلك"، يلتقي قرابة الـ(265) من أطباء مؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية بمختلف تخصصاتهم للمشاركة في مؤتمرات وندوات ينظمها قسم أمراض الروماتيزم التابع لإدارة الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية السبت المقبل، وستركز الندوات وحلقات النقاش على تثقيف الإكلينيكيين حول الأعباء التي يشكلها مرض هشاشة العظام، ومتى يتعين إجراء الفحص اللازم للكشف عن ذلك المرض ومتى يتم تحويل المريض لتلقي العلاج بقسم الروماتيزم، وسوف يتعلم المشاركون، كذلك، المزيد حول الإجراءات الوقائية حتى يتمكنوا من توعية المرضى في هذا الخصوص، إلى جانب استعراض آخر ما توصل إليه الطب الحديث في علاج هذا المرض الصامت.

300 مراجع شهريا

وأشار د. لطف إلى أنَّ عيادة الروماتيزم بمستشفى حمد العام تستقبل شهرياً من 200-300 مراجع أغلبهم من النساء، داعياً إلى أنَّ هشاشة العظام من الأمراض التي من الممكن الوقاية منها من خلال إحداث تغيير على نمط حياتهم.

فحص منتظم لهشاشة العظام

أوصى الدكتور عبده لطف أن تقوم النساء في عمر ما فوق (65) عاماً والرجال فوق عمر (70) عاماً بإجراء فحص منتظم لهشاشة العظام من قِبل أطباء مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، ويوصي كذلك المرضى الأصغر سناً ممن هم معرضون لمخاطر كبرى لحدوث كسور نتيجة لاستخدام أدوية وعقاقير معينة، أو كان والديهم يعانون من كسور في الورك أو لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهشاشة العظام والكسور، بإجراء فحوص كاملة وشاملة.

التعرض للشمس

نصح د. لطف بانه لتفادي الاصابة بهشاشة العظام يجب التعرض للمزيد من حرارة الشمس، تجنب تعاطي المشروبات الكحولية والغازية، الامتناع عن التدخين، ممارسة بعض تمارين رفع الأثقال بصورة منتظمة وتناول الغذاء المتوازن الذي يحتوي على الحليب أو مشتقاته، والسمك.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق