العثور على أقدم أدوات الملاحة البحرية قبالة السواحل العمانية

منوعات الجمعة 27-10-2017 الساعة 2:54 م

الإسطرلاب البحري
بوابة الشرق

تمكن علماء الآثار البحرية من العثور على أقدم إسطرلاب بحري على الإطلاق في حطام سفينة، حيث تعود أداة الملاحة هذه إلى أكثر من 500 عام، أي إلى "عصر الاستكشاف" في أوروبا.

وتم اكتشاف الإسطرلاب الذي استخدمه البحارة لقياس ارتفاع الشمس خلال رحلاتهم، في سفينة استكشاف برتغالية تدعى "إزميرالدا"، غرقت قبالة ساحل سلطنة عمان خلال هبوب عاصفة عام 1503.

ويعد حطام سفينة "إزميرالدا" من بين السفن الأوائل التي تعود لـ"عصر الاستكشاف" التي تم العثور عليها من قبل علماء الآثار.

وكانت "إزميرالدا" جزءا من أسطول بقيادة المستكشف البرتغالي فاسكو دا جاما، الذي اكتشف الطريق البحري من أوروبا إلى الهند عبر "القرن الإفريقي".

وتم العثور على أداة الإسطرلاب من قبل ديفيد ميرنس من شركة "بلو ووتر ريكافري"، الذي قادت عملية الاستخراج، وقد وجد ميرنس الأداة عام 2014، وكانت واحدة من بين نحو 3 آلاف قطعة أثرية اكتشفت خلال سلسلة من عمليات الغوص.

إلا أنه تم الكشف عن الإسطرلاب، يوم الاثنين 23 أكتوبر، وهي تأتي في شكل قرص برونزي قطره 17.5 سنتيمتر، وسمكه 2 ملليمتر، وقد رسم عليه شعار ملكي برتغالي يعود للملك مانويل الأول، ملك البرتغال الرابع عشر.

ونشر ميرنس شريط فيديو عبر حسابه على تويتر يصور لحظة الاكتشاف.

وقال في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية: "إنه أمر عظيم أن نجد شيئا نادرا جدا، شيئا مهما للغاية من الناحية التاريخية، شيئا سيدرس من جانب علماء الآثار ليملأ فجوة ما".

وأضاف قائلا : " يخبرنا هذا القرص عن الفترة التي تسبق ذلك التاريخ بنحو 30 عاما، ويضيف إلى تطور عملية الملاحة والتاريخ. ونأمل في العثور على إسطرلابات أخرى تعود إلى هذه الحقبة من التاريخ".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق