خلال مهرجانها للجاز بالتعاون مع 11 سفارة أوروبية

"كتارا" تجمع فنون العالم على أرض الدوحة

ثقافة وفنون السبت 28-10-2017 الساعة 1:16 ص

"كتارا" أحد أبرز المعالم الثقافية
الدوحة – الشرق

الفعاليات تشمل عروضاً موسيقية نابضة بتراث وثقافات الشعوب

تطلق المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) خلال الفترة من (8-12) نوفمبر القادم مهرجان كتارا الأوروبي للجاز بالتعاون مع 11 سفارة أوروبية بالدوحة وهي (النمسا وبلغاريا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا والبرتغال وإسبانيا وهولندا ورومانيا وسويسرا).

يهدف المهرجان إلى إطلاع جمهور كتارا على موسيقى الجاز الأوروبي من أداء مجموعة مختارة من الفرق الموسيقية لمختلف أنحاء أوروبا، حيث يتعاظم أهمية المهرجان بتزايد عدد الدول المشاركة من 6 دول في دورته الأولى إلى 11 في دورته المرتقبة، ومن خلال تجسيده للشراكة الثقافية القائمة بين دولة قطر ودول أوروبا، بالإضافة إلى كونه يشكل محطة مهمة لتبادل المعرفة والثقافة الموسيقية، ترفد جمهور موسيقى الجاز بكل جديد.

ومن المقرر أن يشهد جمهور كتارا عروضا موسيقية لمجموعة مختارة من الفرق من مختلف أنحاء أوروبا، للتعرف على لوحات فنية متميزة تبدعها أنامل ألمع نجوم الجاز الأوروبي، بالإضافة إلى التعرف على تشكيلة متنوعة من الأدوات والآلات المستخدمة في عزف هذا اللون الموسيقي الممتع، بالإضافة إلى الورش التي ستسلط الضوء على فنون الموسيقى والأداء الصوتي والإبداع في كتابة المقطوعات الموسيقية والأغاني، بإشراف نخبة من الفنانين الأوروبيين.

وعلى نحو آخر، سيحتضن شاطئ كتارا خلال الفترة من (14-18 نوفمبر) الدورة السابعة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية الذي يعد أكبر المهرجانات التراثية التي تطلقها كتارا، نظرا لما يحققه سنويا من نجاح كبير وسمعة مميزة وشعبية واسعة، وذلك بفضل الرعاية الكريمة التي يحظى بها المهرجان من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حيث يعد المهرجان بمثابة حلقة تواصل وترابط بين الأجيال.

إلى ذلك، تفتح الورش الفنية التي تحتضنها استوديوهات كتارا للفن أمام أصحاب المواهب الشابة الانخراط بنوع من أنواع الفنون المتنوعة.، حيث تساهم الورشة الفنية في تطوير ودعم المواهب والمهارات الشابة، وتعزيز جوانب الإبداع والثقة، لتعطي كل ما لديها وإمكاناتها، وتحفيزها على الاستمرار والمثابرة، كما تساهم في نشر الوعي بأهمية الفن وممارسته والتعرف على مذاهبه ومدارسه.

واستقطبت ورش كتارا جمهورًا غفيرًا من عشاق الرسم بالألوان الزيتية والمائية والأعمال اليدوية والإبداعية، مثل ورشة (اللوحة الزيتية) للفنان القطري علي دسمال الكواري، وورشة الألوان المائية للفنانة تيتانيا، بالإضافة إلى الورش التي تعقد قريبا مثل ورشة فن شعاع الخيط للفنانة جوانا شعلان، وورشة عمل الخط الكوفي الفاطمي "بين الأصالة والحداثة" للخطاط والفنان عمار الدسوقي، وورشة عمل عائلية لصنع جراب أي باد (قماش الجوخ)".

ورش تثقيفية

تواصل كتارا حالياً تنظيمها للعديد من ورش العمل التعليمية والتثقيفية والإبداعية، والتي تعقد في استوديوهات كتارا للفن في إطار جهود الحي الثقافي لتنويع أنشطته وفعالياته وتسليط الضوء على الفنون المبتكرة والثقافات الثرية أمام زواره من كافة الفئات العمرية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق