الدراج القطري يوسف الدرويش أول عربي في كأس المواهب

رياضة الأحد 29-10-2017 الساعة 12:07 م

الدراج يوسف الدرويش
الدوحة - محمد علي المهندي

انتصار جديد للرياضة القطرية ورياضة المحركات بصفة خاصة ويعتبر الأول من نوعه الذي يتحقق في ماليزيا، حيث تأهل الدراج القطري الموهوب يوسف الدرويش البالغ من العمر (12) عامًا للمشاركة في نهائيات كأس المواهب الآسيوية 2018 (ادميستو) وهو أول موهبة عربية قطرية تتأهل لهذه البطولة الآسيوية الهامة التي تشرف عليها وتنظمها مجموعة (الدورنا) صاحبة حقوق تنظيم وامتياز بطولة العالم للموتو جي بي، والهدف من إقامتها هو تأهيل الموهوبين للمشاركة في بطولة العالم للموتو جي بي في فئة الموتو3 تحت إشراف متخصصين فنيين.

فقد شهدت حلبة سيبانغ الدولية بماليزيا التصفيات التأهيلية للدراجين (على حلبة الكارتنج) تحت إشراف متخصصين عالميين في اختيار المواهب، ومن خلال التصفيات التي استمرت منافستها يوما كاملا قررت اللجنة المشرفة على المشروع اختيار (14) دراجًا بعد إجراء تصفية تأهيلية شارك فيها (86) دراجًا تتراوح أعمارهم بين (11- و21) عامًا يمثلون بلدان مختلفة هي قطر وماليزيا وإندونيسيا والفلبين وإيران وبنغلاديش وسيريلانكا، واليابان وتايلاند وتركيا والصين وأستراليا، وقد أجريت التصفيات على عدة مراحل حيث خاض على متن دراجة هوندا فئة (250) سي. سي. وشملت دورتين أوليتين مدتها (10) دقائق، ليتم تقليص العدد لـ (40) ثم جرى تقليصهم لـ (21) دراجا، وكانت المرحلة الأخيرة هي الـ (14) دراجًا، كانت تشرف عليهم وتراقبهم لجنة فنية متخصصة من كبار المدربين للمواهب مع مدير التصفيات البرتو بويغ.

وتضمن برنامج الإعداد الخاص لهذه الموهبة القطرية لتلك التصفيات معسكرات متواصلة في كل من إسبانيا وقطر تحت قيادة مدربين إسبان، كما شارك درويش في بطولة إسبانيا والتي تضمنت إقامة 9 جولات لفئة الدراجات النارية 180 سي.سي، ومن المنتظر أن يواصل الدراج الصاعد برنامج إعداده المحدد خلال الفترة المقبلة لتجهيزه على النحو الأفضل قبل انطلاق البطولة الآسيوية.

ويعد درويش أحد المواهب التي يراهن عليها اتحاد اللعبة ونادي لوسيل لصقل موهبته وتأهيله على مدار السنوات الـ5 القادمة من أجل الدفع به في منافسات بطولة العالم للموتو جي بي في فئة الموتو3.

وسيشارك الموهوب القطري يوسف الدرويش في كأس المواهب الآسيوية 2018 بدعم من الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، والتي تتكون من (6) جولات في بلدان آسيوية مختلفة هي ماليزيا وقطر وإندونيسيا وتايلاند واليابان.

عبد الرحمن المناعي: نشجع المواهب من أجل تطوير مستقبل اللعبة في قطر

أعرب عبد الرحمن بن عبد اللطيف المناعي رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية عن سعادته الغامرة بتأهل الدراج الموهبة يوسف الدرويش للمشاركة بطولة كأس المواهب الآسيوية 2018 في الدراجات النارية، حيث قال في تصريحاته: "أنا سعيد جدا بهذا التأهل لكأس المواهب الآسيوية وبالتأكيد نشعر بالارتياح التام والرضا على الإنجاز الذي حققه موهبتنا الصاعدة بعدما حصد ثمار جهده على مدار الأشهر الماضية التي خضع فيها لتدريبات شاقة ومكثفة سواء في قطر أو خارجها بإسبانيا".

وأشار: "لدينا إستراتيجية واضحة في مجال الاهتمام بالمواهب الصاعدة سعيا لتكوين جيل قادر على المنافسة في البطولات العالمية وليس مجرد المشاركة ونحن والحمد لله لدينا مجموعة من المواهب الصغيرة التي نولي لها اهتمام بالغ وسنقوم بالدفع بها تباعا في مثل هذه الاستحقاقات القارية".

وأوضح المناعي قائلا: لاشك أن تركيزنا على الدراج يوسف الدرويش في الفترة الماضية كان بسبب أننا وجدنا لديه كافة القدرات التي تؤهله لخوض مثل هذه التحديات القارية، أضف إلى ذلك الرغبة والإصرار التي كانت لديه للتطور وتحسين قدراته وهذا أمر صعب في مصلحته لذلك لم نتوانى عن الدفع به في التصفيات ونحن مستمرون في دعمه حتى يحقق طموحاتنا كاتحاد لعبة في تمثيل قطر بالشكل الذي نفتخر فيه وفي النهاية نبارك له هذا الإنجاز ونتمنى له الاستمرار في مشوار التألق وإثبات قدرته وجدارته وأن نراه أحد الأبطال في المستقبل القريب".

يوسف الدرويش: أنا سعيد وأمامي مشوار صعب

أعرب الدراج الموهوب يوسف الدرويش عن سعادته الغامرة بتأهله للتصفيات النهائية لبطولة المواهب الآسيوية 2018 قائلا: "أنا سعيد جدا أن أكون أول دراج قطري وعربي يتأهل للمشاركة في بطولة المواهب الآسيوية، وهذا لم يأت وليد صدفة أو ضربة حظ بل جاء بتعب وجهد موسم كامل وتخطيط مدروس ودعم كامل من إعداد ومعسكرات وتخصيص مدرب ومشاركة في بطولات بإسبانيا من قبل الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية برئاسة عبد الرحمن بن عبد اللطيف المناعي الذي كان يتابعني ويدعمني ويشجعني من أجل تطوير مستواي وتأهلي للبطولة".

وأضاف: "لا أنسى الدعم الكامل والدور الكبير من الوالد الذي يعتبر من الدراجين السابقين وسهر معي ورافقني لعدة معسكرات، وكذلك الوالدة وتشجيعهم لي وبخاصة في ماليزيا، حيث كانا من بين الحضور في التصفيات مما زاد من حماسي وتحفيزي وتأهلي للنهائيات، وأشكر المدرب وكل من ساندني منذ البداية وحتى تأهلي للمشاركة في نهائيات بطولة المواهب الآسيوية، وأتمنى أن يوفقني الله في أول خطواتي في هذه البطولة الآسيوية للمواهب المدعومة من(الدورنا) وهي تعتبر الطريق لعالم الموتوجي بي".

وتابع: "سأبذل قصارى جهدي من أجل تطوير نفسي والاستفادة واكتساب خبرة من المشاركة في بطولة المواهب، وهدفي هو المنافسة وصعود منصات التتويج ورفع راية قطر في المحافل الرياضية".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق