أبوظبي تتعهد لتل أبيب برفع علم إسرائيل وعزف نشيدها الوطني العام المقبل

أخبار عربية الإثنين 30-10-2017 الساعة 7:46 ص

تطبيع سري بين الإمارات وإسرائيل
الدوحة - الشرق

اعتذرت الإمارات لتل أبيب بعد رفض أحد لاعبيها مصافحة نظيره الإسرائيلي في بطولة الجودو وتلقى اتحاد الجودو الإسرائيلي وعدا من دولة الإمارات بأن يشارك منتخب الجودو الإسرائيلي في المباريات الدولية في أبو ظبي، العام المقبل، بوجود كافة الرموز الرسمية، من خلال رفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد الوطني الإسرائيلي، بعد أن غاب ذلك عن دورة المباريات الحالية التي شارك فيها لاعبون إسرائيليون. وتأتي هذه الخطوة التطبيعية غير المألوفة في سياق التقارب الحاصل في السنوات الأخيرة بين الإمارات، ودول خليجية أخرى على رأسها السعودية، مع إسرائيل. كذلك تأتي هذه الخطوة الإماراتية في وقت تعمل فيه اتحادات الرياضة العالمية على معاقبة إسرائيل بسبب سياستها تجاه إسرائيل واستمرار الاحتلال وسياسة الأبرتهايد تجاه الفلسطينيين.

وذكر موقع “يديعوت أحرونوت” الالكتروني،امس أنه تم الاتفاق على وجود الرموز الإسرائيلية في مباريات “غراند سلام” التي تجري في أبو ظبي في الإمارات، من خلال لقاء جمع مندوبين عن اتحاد الجودو العالمي واتحاد الجودو الإسرائيلي واتحاد الجودو الإماراتي، وشارك فيه رئيس اتحاد الجودو العالمي، ماريوس وايزر، ورئيس اتحاد الجودة الإسرائيلي، موشيه بونتي، ورئيس اتحاد الجودو الإماراتي، محمد بن ثعلوب، وسكرتير عام اتحاد الجودو الإماراتي، ناصر التميمي.

وبحسب “يديعوت أحرونوت” فإن بن ثعلوب حيا رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي بالنتائج التي حققها اللاعبون الإسرائيليون في الدورة الحالية في أبو ظبي، إذ حاز لاعبون إسرائيليون على ميداليات ذهبية وبرونزية، وأن بن ثعلوب “عبر عن أسفه” من عدم وجود الرموز القومية الإسرائيلية في المباريات هذا العام.

من جانبه، شكر رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي، بونتي، بن ثعلوب والتميمي على “الضيافة الدافئة” للوفد الإسرائيلي وإصدار تأشيرات دخول للاعبين الإسرائيليين إلى الإمارات.

وشارك اللاعبون الإسرائيليون في مباريات الجودو الدولية في أبو ظبي، هذا العام والعام الماضي، تحت راية اتحاد الجودو العالمي.

وقال بونتي إن مشاركة اللاعبين الإسرائيليين في الدورات المقبلة تحت الرموز القومية الإسرائيلية بات وشيكا، وأنه “شكرناهم على الضيافة التي كانت فاقت الضيافة العادية. ونحن نشعر بسعادة وكان هذا أسبوعا مليئا بالسعادة وانتهى بالفوز بخمس ميداليات”.

وأضاف أن “القرار كان منذ البداية أننا سننافس في أبو ظبي حتى لو كان هناك من حاولوا منعنا من ذلك. مع أو بدون العلم (الإسرائيلي)، يعرف الجميع الآن ما الذي حققه المنتخب الإسرائيلي في أبو ظبي. وثمة أهمية للمنافسة في كل مكان في العالم، وخاصة في الدول التي لا تريد أن نأتي للمنافسة فيها”، مشيرا إلى أنه “استقبلنا في أبو ظبي بوجه بشوش، وحتى أنه كان بشوشا للغاية. وتعاملوا مع أي طلب قدمناه بشكل غير عادي. وسنلتقي في مراكش في المغرب بعد أسبوعين”.

وقال رئيس اتحاد الجودو العالمي إن “ممثلي اتحاد الجودة الإماراتي اعتذروا وصافحوا الرياضيين الإسرائيليين. وبارك رئيس اتحاد الجودو الإماراتي للمنتخب الإسرائيلي على نجاحه هنا… وأمل أنه سنتمكن في المستقبل القريب من تحقيق أفضل ظروف المشاركة لإسرائيل”.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق