مواطنات لـ"الشرق": المراكز النسائية بحاجة إلى مرافق رياضية

محليات الإثنين 30-10-2017 الساعة 8:00 ص

فعاليات إحدى المراكز
تقوى عفيفي

طالبت أصوات نسائية قطرية بضرورة توفير عدد من الأندية الرياضية بالدولة وتطوير المراكز النسائية وخاصة أنها تفتقر للأنشطة الرياضية التي تتعلق بالسباحة وتوفير صالات الجيم والرياضات الآخرى التي تسعى السيدات للإلتحاق بها ، حيث لفتت عدد من المواطنات ومديرات المراكز أن هناك ضعفا كبيرا في تلبية احتياجات المراكز من توفير كافة البرامج والأنشطة لمنتسبيها.

وأوضحوا أن الأنشطة والبرامج التي تقدم بالمراكز تقليدية وتحظى بإقبال محدود من مختلف الفئات، داعين وزارة الثقافة والرياضة إلى زيادة الدعم المقدم للمراكز.

"الشرق" استطلعت آراء عدد من المواطنات في هذا الموضوع للتعرف على أبرز النواقص والعراقيل التي تواجه المراكز وإيجاد الحلول المناسبة لها.

المسند: المراكز النسائية تحتاج إلى توسعة

في البداية تحدثت السيدة حنان أحمد المسند المدير التنفيذي لملتقى فتيات الذخيرة قائلة: "تعاني السيدات والفتيات في الدولة من نقص في الخدمات النسائية وخاصة تلك التي تتعلق بالرياضات النسائية ، فدورات تعليم السباحة وركوب الخيل ليست متاحة بشكل كبير في جميع مناطق الدولة وخاصة تلك التي تبعد عن الدوحة ولهذا السبب استغلت المراكز النسائية الخاصة افتقار السيدات لهذا الجانب وقامت برفع أسعارها لتتعدى الألف ريال شهرياً " . وأوضحت المسند بأن المراكز النسائية في الدولة لا تحظى بدعم مادي ملحوظ من قبل وزارة الثقافة والرياضة وأن المراكز بحاجة لمبان مجهزة بأساليب حديثة ومزودة بصالات جيم وحمامات سباحة تناسب طموحات السيدات والفتيات وترقى إلى المستوى الذي وصلت إليه أكاديمية إسباير في استقطاب نسبة كبيرة من السيدات .

الخاطر:نحتاج صالات رياضية تلبي متطلبات السيدات

ومن جهتها قالت السيدة ريم الخاطر مديرة مركز فتيات الوكرة: "لطالما تبحث منتسبات المركز دائماً عن أفضل البرامج التي يقدمها المركز بين الحين والآخر حيث ازدادت نسبة الطلبات بشأن توفير حمام سباحة تابع للمركز بالإضافة إلى توفير أماكن للمشي والجري ، ولكن ما زال المركز يعاني من ضعف الجانب المادي لتوفير كافة الأنشطة للمنتسبات وتحقيق رغباتهن" . وأضافت "نحن بحاجة فعلية لصالات رياضية تلبي احتياجات السيدات وخاصة في كل مناطق الدولة وبدعم من الدولة بسبب ارتفاع أسعار المراكز الخاصة ، خاصة في تلك المناطق التي لا تتوفر بها أية مراكز مدعمة بشكل كاف من الدولة . لافتة إلى أن تجربة مجمع حمد بن خليفة للرياضات المائية يعد من أفضل التجارب التي أثبتت نجاحها حتى الآن بالنسبة لتلبية طموحات السيدات وبحاجة لتطبيقها.

العامري:المراكز تعاني من ضعف التسويق

وأوضحت السيدة نورة العامري المدير التنفيذي لشركة ترتيباتكم للرحلات النسائية أن هناك ضعفا إعلاميا كبيرا من قبل المختصين بالنوادي والمراكز الشبابية ، حيث إن أغلب الفتيات والسيدات بالدوحة لا يعرفن مواقع التواصل أو الأرقام الخاصة بالنوادي نتيجة ضعف التواصل والتسويق بشكل جيد . تقول العامري: "بعد أن أنشأت شركتي التي تختص بالرحلات النسائية أدركت بأن هناك رغبة عارمة من قبل السيدات في مشاركة الأنشطة والرحلات بخارج دولة قطر وهذا ما لا توفره المراكز الحكومية بالدولة ، ولهذا السبب أتمنى من وزارة الثقافة والرياضة دراسة هذه الفكرة وإتاحة الفرص للمراكز النسائية أن تتعاون مع الجهات الخارجية لتقديم خدمات أفضل بالإضافة إلى استحداث أفكار جديدة بدولة قطر تنمي وتطور من فكر الشباب.

الشريم: تنوع المراكز الشبابية يحقق رغبة الفتيات

قالت الطالبة دانة الشريم: نحن بحاجة فعلية لتنوع المراكز النسائية بالدولة وعدم اقتصارها على الأنشطة الترفيهية حيث إنه لابد من أن يكون هناك أندية مستقلة تتعلق بالثقافة والفن والأبحاث والتجارب العلمية ، بالإضافة إلى استهداف كافة الفئات من فئة الصغار لفئة الكبار وذلك لأن معظم المراكز تهتم بفئة الصغار والمراهقين مما يسبب نفور الكثير من السيدات عن ممارسة الرياضة ، وبما أن الدولة تقوم بالاهتمام بهذا الجانب وخصصت يوماً للرياضة فأتمنى أن يكون هناك عروض للسيدات بهذا اليوم بالاتفاق مع المراكز والأندية بتوفير كافة الأنشطة التي تتعلق بالسباحة وركوب الخيل والرماية وغيرها من الأنشطة.

الكواري:غياب الأنشطة الرياضية يقلل فرصة استقطاب الفتيات

وقالت السيدة زينب الكواري نائب مدير مركز فتيات الدوحة إن كل المراكز النسائية بالدولة بحاجة لتجديد وترميم مبانيها وخاصة بعد أن ازدادت نسبة إقبال الفتيات على المراكز بعد الحصار الذي عمل على توعية الفتيات وتثقيفهم بشكل كبير دفعهم للمساهمة في تطوير البلد ، وبما أن هناك طلبات عديدة من المنتسبات بإلحاق المركز بعدة أنشطة رياضية تتعلق بتوفير صالات جيم وحمام سباحة ، فهذا يؤكد رغبة السيدات في ممارسة الرياضة في حال توفرت لهم كافة الإمكانات . لافتة إلى أن هناك أندية ومراكز أثبتت نجاحها في الدولة وبحاجة لتطويرها بنفس المستوى .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق