تمسكت باستقلالية سياستها وحققت أمنها الغذائي

فير أوبزرفر: الحصار فشل في تجويع قطر

محليات الثلاثاء 31-10-2017 الساعة 7:57 ص

رواج المنتجات الوطنية
الدوحة - الشرق

إشادة دولية برعاية العمال وإلغاء الكفالة

استطاعت قطر الصمود في مواجهة الحصار وتحقيق أمنها الغذائي من خلال تنويع واراداتها إذ لم يعد الحجم هو العامل الوحيد أو الرئيسي الذي يحدد قدرتها على رسم مسار مستقل.

وقال جون دوري للغارديان: "إن الحرب أو التهديد بالحرب، في بعض الأحيان، يدفع البلدان للنظر إلى أمنها الغذائي" وانه منذ بداية الحصار في 5 يونيو تحولت الدوحة في وارداتها من الالبان من السعودية إلى تركيا وإيران ومع استيراد آلاف الأبقار من أوروبا والولايات المتحدة، في غضون أشهر، استطاعت قطر توفير ما يصل إلى 40 % من احتياجاتها من الحليب.

وخلص تقرير لـ"فير أوبزرفر" نشره موقع الخليج الجديد الى أن محاولة السعودية والإمارات والبحرين ومصر تجويع قطر من أجل اخضاعها فشلت وأن الدوحة تمسكت باستقلالية قرارها في مواجهة الأزمة الخليجية.

وفي السياق، أكد موقع «بوليسي دايجيست» أن الازمة الخليجية حفزت قطر على الاصلاح في مجال العمل لتصبح أول دولة خليجية تلغي بشكل فعال نظام الكفالة، الأمر الذي يجعل من كأس العالم 2022 حدثا نادرا يترك إرثا حقيقيا من التغيير الاجتماعي والاقتصادي. وفي تعليق نادر، أشاد اتحاد النقابات الدولي، الذي كان دائم الانتقادات لقطر، بإعلان قطر أنها بصدد تنفيذ إصلاحات بعيدة المدى، باعتبارها "انطلاقة".

وأصبحت قطر أول دولة خليجية تتعامل مع منتقديها بدلا من رفض الحديث معهم ومنع دخولهم إلى البلاد، وهي ممارسة تقليدية في معظم دول الخليج. ومن شأن إصلاحات العمل أن تؤدي أيضا إلى تأكيد زيف مزاعم ارتكاب مخالفات في محاولة قطر للحصول على استضافة كأس العالم.

وقال «شارون بورو»، الأمين العام لاتحاد النقابات الدولي:"تشير التوجهات الجديدة في قطر إلى بدء إصلاحات حقيقية، من شأنها أن تضع البلاد على الطريق المؤدي إلى أن تفي بالتزاماتها القانونية الدولية المتعلقة بحقوق العمال. وبعد مناقشات في الدوحة، أؤكد أن هناك التزاما حكوميا واضحا بتطبيق الحماية الصناعية للعمال المهاجرين".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق