الحمادي يستعرض أمام "اليونسكو" التقدم الذي أحرزته قطر بشأن آليات مراقبة التعليم

محليات الأربعاء 01-11-2017 الساعة 9:33 م

د. محمد عبد الواحد الحمادي وزير التعليم يلقي كلمته
باريس - قنا

استعرض سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، هنا اليوم في الجلسة النقاشية الأولى للدورة (39) للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة /اليونسكو/، العمل المنجز والتقدم المحرز ، فيما يتعلق بتعزيز آليات المراقبة على التعليم العام وضمان وجود المحاسبية على المستوى الوطني بدولة قطر.

وأكد سعادته، في هذا السياق خلال الجلسة الوزارية رفيعة المستوى، اتخاذ قطر الخطوات الكفيلة بتعزيز المحاسبية في قطاع التعليم كجزء من منظومة استراتيجية قطاع التعليم والتدريب، بما في ذلك إعداد دليل الحوكمة الاستراتيجية وضمان تطبيقها من قبل جميع شركاء قطاع التعليم، وتشكيل لجان متابعة تقوم بتقييم جودة العمل وإعداد التقارير لمتابعة تحقيق التقدم في المشاريع ذات الأولوية لقطاع التعليم.

وأشار سعادته، في مداخلته بالجلسة، إلى إدراج مؤشرات الأداء الرئيسة للاستراتيجية ومؤشرات الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة في الشبكة الوطنية للمعلومات التربوية لوزارة التعليم والتعليم العالي، ما سيمكن متخذي القرار وفرق العمل من مراقبة تقدم مؤشرات الأداء، ومتابعة تحقيق الأهداف بشكل دوري، منوهاً بأن الشبكة الوطنية تضم بيانات متنوعة تتعلق بالمتعلم والمعلم والمؤسسة التعليمية وأولياء الأمور، ويتم الربط بينها من أجل إعطاء معلومات وبيانات شاملة عن أداء المنظومة التعليمية في الدولة.

وحول الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع ، قال سعادة الوزير إنه تم تشكيل لجنة وطنية من مختلف الجهات بالدولة، لضمان متابعة تنفيذ الهدف والغايات المتفرعة منه، كما تم إعداد خطة تنفيذية وفقاً لإطار العمل المعتمد من الدول الأعضاء باليونسكو، واعتمد الرفيق في عمله المواءمة بين أهداف التنمية المستدامة وأهداف وبرامج استراتيجية التعليم والتدريب.

وأوضح أنه لتحقيق الفهم الجيد لمؤشرات أداء الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة ، تم تنظيم العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية واللقاءات التي تسهم في بناء القدرات الوطنية.

وأشاد سعادة وزير التعليم والتعليم العالي، في مداخلته، بتقرير الرصد العالمي للتعليم الذي تصدره منظمة /اليونسكو/ بصورة سنوية، وقال إن دولة قطر تولي التقرير اهتماما كبيراً وتقوم بتقديم وعرض نتائجه من خلال مجموعة من الندوات واللقاءات للجهات ذات الصلة للتعرف على معطياته والوقوف على التقدم المحرز في مجال التعليم على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

يذكر أن دولة قطر تشارك في فعاليات المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة /اليونسكو/ بوفد يرأسه سعادة وزير التعليم والتعليم العالي، علماً بأن المؤتمر سيستمر حتى 11 نوفمبر الجاري.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق