أكدوا أهمية الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة..

مواطنون للشرق: موسم التخييم فرصة للاستمتاع بالهدوء والبر

تحقيقات الخميس 02-11-2017 الساعة 8:03 ص

مواسم التخييم تشهد تطورات نوعية كل عام

أكد عدد من المواطنين أنهم قاموا بالبدء في في تجهيز مواقع التخييم بعد السماح لهم من قبل وزارة البيئة والبلدية، مشيرين إلى أن مدة تجهيز المخيم بالكامل تستغرق ما بين يوم إلى ثلاثة أيام حتى يتم الانتهاء من تجهيز المخيم بالكامل مشمولا بكافة المستلزمات والأدوات الخاصة به.

وأوضحوا أن مدة تجهيز المخيم تختلف حسب نوعية التجهيزات والمستلزمات من حيث شكلها ومضمونها فضلا عن الأدوات الرئيسية للمخيم مثل تركيب الخيام وعمل توصيلات الكهرباء ودورات المياه وتركيب الحواجز التي تحيط بالمخيم.

وأكدوا أن الأقارب والأصدقاء يحرصون بشكل كبير على الإشراف على تجهيز المخيمات ووضع اللمسات النهائية والجمالية الخاصة بكل مخيم .

الحميدي: ضرورة التزام المخيمين بالحفاظ على البيئة

أشاد المواطن حمد الحميدي بالتجهيزات والاستعدادات التي أقامتها وزارة البلدية والبيئة لموسم التخييم الجديد 2017 ـ 2018، مشيرا إلى أنه يتردد على المخيم مع الأهل والأصدقاء للاستمتاع بأجواء البر في ظل الطقس المميز وبعيدا عن الزحام والإزعاج.

وأكد أن موسم التخييم هذا العام يمتاز بالتنظيم والترتيب، وقال: لا نعاني من أي مشاكل لأننا حرصنا على توفير كافة المستلزمات والأدوات مع التجهيزات اللازمة، وشدد الحميدي على ضرورة التزام المخيمين بالحفاظ على البر وعدم إلقاء القمامة أو تلويث البر منوها إلى أهمية الحملات التفتيشية التي تقام من قبل البلدية والبيئة، وأكد أن أجواء قطر في البر أفضل من دول كثيرة، مشيرا إلى أن الكثير من المواطنين ينتظرون هذا الموسم للاستمتاع بحياة البر.

بورشيد: ضرورة الانتباه لمنع الحوادث

أكد المواطن محمد بورشيد أن منطقة سيلين من أفضل مناطق التخييم من وجهة نظره مشيرا إلى أن هناك تطورا في شبكة الاتصالات في المنطقة وتقوية الشبكة بشكل جيد، وقال إنه يجب على كافة المخيمين في مختلف أنحاء الدولة أن يلتزموا باشتراطات الأمن والسلامة، والتأكد من توفر طفايات الحريق بمخيماتهم للتصرف بشكل عاجل في حال اندلاع حريق مفاجئ والسيطرة عليه قبل امتداده إلى المخيمات الأخرى، في نفس المكان خاصة أنها قريبة من بعضها وقابلة للاشتعال.

وطالب المخيمين بأن يلتزموا بأن يكون المطبخ المخصص للمخيم بعيدا بشكل كبير عن المخيمات المخصصة للجلوس لأخذ الحيطة والحذر في حال حدوث حريق، وأوضح أن هناك العديد من العائلات أصبحوا يترددون على المخيمات للاستمتاع بأجواء البر وحذر من الحوادث أو قيادة الصغار للسيارات.

بدر: وعي الشباب يعزز حماية البيئة البرية

أكد المواطن يوسف عبد الرحمن بدر أن موسم التخييم يمثل فرصة عظيمة للتغيير والخروج من أجواء العمل وضغوط الحياة مؤكدا أنه حرص على الحضور في اليوم الأول لانطلاق موسم التخييم من أجل اكتمال كافة الاستعدادات والتجهيزات اللازمة من حيث تركيب الأدوات والمستلزمات اللازمة للموسط وسط وجود الأقارب والأصدقاء.

وأشاد بدر بالوعي الكبير الذي يتمتع به الشباب القطري في موسم التخييم متوقعا أن مخالفات التخييم هذا الموسم سوف تكون الأقل نظرا للتوعية الكبيرة الموجودة بين الشباب فضلا عن الحملات التوعوية والإرشادية التي تطلقها وزارة البلدية والبيئة، وأكد أن تجهيز المخيم يتراوح بين يومين و ثلاثة أيام من أجل اكتماله بالكامل مؤكدا أن تحديد الموعد يتحدد حسب نوعية مستلزمات وأدوات المخيم.

حمدان: موسم التخييم ينشط السياحة الداخلية

أكد المواطن جمعة سالم حمدان أن الحياة البرية تمثل أهمية كبيرة بالنسبة له من حيث الهدوء ومقابلة الأصدقاء والأقارب وسط أجواء الطقس الجميلة، وأشار إلى أنه يحرص على التخييم في منطقة سيلين نظرا لموقعها المميز وأجوائها الجميلة، وأوضح أن وزارة البلدية أكملت استعداداتها لاستقبال المخيمين على أكمل وجه، مشيرا إلى عدم وجود أية إشكاليات واجهته، وقال إن موسم التخييم ينشط السياحة الداخلية للدولة نظرا للإقبال الكبير عليه من قبل المواطنين والمقيمين .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق