واشنطن : صواريخ الحوثيين تهدد الأمن الإقليمي

أخبار عربية الأربعاء 08-11-2017 الساعة 6:41 م

حطام بعد سقوط صاروخ في نجران - ا ف ب
عواصم- وكالات

الرئيس الإيراني يعتبر تصنيف بلاده عدواً خطأً استراتيجياً

أمريكا والسعودية تدعوان إلى محاسبة طهران

إيران : ليست لدينا إلا النوايا الخيرة تجاه الشعوب

اعتبر البيت الأبيض أن تنفيذ المتمردين الحوثيين اعتداءات صاروخية على السعودية انطلاقا من اليمن، بتسهيل من إيران، "يهدد الأمن الإقليمي"، مؤكداً أن مثل هذه الصواريخ "لم تكن موجودة في اليمن قبل النزاع" ورحب البيت الأبيض في بيان صدراليوم الاربعاء بالموقف السعودي الذي ندد بدعم إيران للحوثيين وإقدامها على تزويدهم بأسلحة غير قانونية مثل الصواريخ البالستية، وذلك بعد اعتراض الرياض السبت فوق مطار الرياض صاروخا بالستيا سقطت شظايا منه في حرم المطار. وقال البيان إن "الاعتداءات الصاروخية للحوثيين ضد السعودية التي تحصل بتسهيل من الحرس الثوري الايراني، تهدد الأمن الاقليمي وتسيء الى جهود الامم المتحدة للتفاوض على حل لهذا النزاع".

وندد البيت الابيض بـ"أنشطة إيران "، مجددا وقوف الادارة الامريكية "الى جانب السعودية وكل شركائنا في الخليج ضد الاعتداء الايراني". وأشار بيان البيت الابيض الى ان مثل هذه الصواريخ "لم تكن موجودة في اليمن قبل النزاع"، وجدد دعوة "الامم المتحدة الى التدقيق في الوقائع التي تثبت أن إيران تطيل النزاع في اليمن بهدف تحقيق طموحاتها الاقليمية" وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران توترا متصاعدا منذ أسابيع.

وكانت السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي قد حضت "الأمم المتحدة والشركاء الدوليين على اتخاذ التحرك الضروري لمحاسبة إيران على هذه الانتهاكات" وقالت إن المعلومات التي كشفت عنها السعودية أظهرت أن الصاروخ الذي أطلق في يوليوإيراني من طراز (قيام) ووصفته بأن "نوع من الأسلحة التي لم تكن موجودة في اليمن قبل الصراع". وأفادت هيلي بأن الحرس الثوري الإيراني انتهك قرارين لمجلس الأمن بشأن اليمن وإيران بتقديمها الأسلحة للحوثيين. وأضافت أن صاروخ جرى إسقاطه فوق السعودية يوم السبت "ربما يكون إيراني المنشأ أيضا". وتابعت قائلة "نشجع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين على اتخاذ الإجراء اللازم لتحميل النظام الإيراني المسؤولية عن هذه الانتهاكات".

وكرر سفير السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي دعوة هيلي إلى تحرك الأمم المتحدة ضد إيران وذلك في رسالة إلى مجلس الأمن والأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش. ومن جهته، بعث السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو أيضا برسالة إلى مجلس الأمن وجوتيريش الثلاثاء رافضا اتهامات السعودية وواصفا إياها بأنها "لا أساس لها وخاطئة". وقال خوشرو في الرسالة "تدعو إيران إلى التحلي بضبط النفس والحكمة بدلا من الاستفزاز والتهديد الذي قد يسبب مزيدا من الاضطرابات في هذه المنطقة المتوترة بالفعل".وقد تقترح الولايات المتحدة على لجنة عقوبات اليمن التابعة لمجلس الأمن إدراج أشخاص أو كيانات على قائمتها السوداء في تحرك سيتطلب موافقة أعضاء المجلس الخمس عشرة بالإجماع. أو قد تتقدم بمشروع قرار جديد لمجلس الأمن بهدف فرض عقوبات على إيران. ويتعين من أجل إقراره الحصول على تأييد تسع دول وعدم استخدام أي من الأعضاء الخمسة الدائمين بالمجلس، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، حق النقض (الفيتو) ضده.

من جانبه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس إن الهجمات الصاروخية التي شنها الحوثيون باليمن مستهدفة الرياض ما هي إلا رد فعل . ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن روحاني قوله "كيف للشعب اليمني أن يرد على قصف بلاده؟ أليس مسموحا له باستخدام أسلحته؟ أوقفوا القصف أولا ولنرى إن لم يفعل اليمنيون الشيء نفسه". وقال روحاني أيضا إن السعودية ارتكبت "خطأ استراتيجيا" حين اعتبرت أمريكا وإسرائيل صديقتين واعتبرت إيران عدوا، وأضاف الرئيس الايراني ان "الجمهورية الاسلامية في ايران ليست لديها الا النوايا الخيرة تجاه شعوب المنطقة ولن يكون لها أبدا غيرها، من اليمن الى العراق وسوريا وصولا الى السعودية" وتابع الرئيس الايراني مخاطبا السعودية "إنه خطأ استراتيجي ان تتوجهوا نحو إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني بدل تقوية علاقاتكم مع إيران" ورفض مسؤول إيراني كبير، تحدث من باريس شريطة عدم الكشف عن هويته، الاتهامات بأن إيران نقلت صواريخ إلى اليمن، وقال المسؤول "هل من الممكن من وجهة نظر عسكرية إرسال صاروخ طويل جدا إلى اليمن في وقت تقف فيه كل السفن المحيطة باليمن على أهبة الاستعداد لاعتراض أي شحنات أسلحة إلى اليمن؟... السعوديون وأنصارهم يعرفون أن إرسال إيران صواريخ إلى اليمن قصة زائفة".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق