وزير التعليم يختتم فعاليات "البيرق" بجامعة قطر

الإثنين 02-12-2013 00:00

سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي

سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي

الدوحة ـ الشرق

اختتمت في جامعة قطر فعاليات مشروع البيرق "أنا باحث" الدورة السادسة بحضور سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي والأمين العام للمجلس الأعلى للتعليم، والأستاذة الدكتورة شيخة المسند رئيسة جامعة قطر والدكتور حسن الدرهم نائب رئيس الجامعة للبحث العلمي والدكتورة مريم العلي مديرة مركز المواد المتقدمة والدكتورة نورة جبر آل ثاني مديرة العلاقات الخارجية بالمركز، اضافة إلى ممثلين عن شركاء المشروع، وأعضاء لجنة تحكيم المسابقات، وإدارات وطلاب المدارس المشاركة في برنامج البيرق.

وقالت د. مريم العلي إن البيرق هو برنامج علمي غير تقليدي ومخصص لطلاب مدارس المرحلة الثانوية القطرية المستقلة والخاصة، وهذا المسار مخصص لطلاب الصف الثاني عشر، لتنمية القدرات البحثية للطلاب الى جانب القدرات الشخصية أيضا.

وأضافت أن البيرق اهتم في هذه الدورة بتقديم تنوع كبير في الأبحاث العلمية المشارك بها الطلاب ومنها مثبطات التآكل، وعلاج البولي اثيلين باستخدام البلازما، وحساسات الغاز وخاصة غاز الميثانول، واستخدام الأعشاب الطبيعية المحلية في قطر والطب البديل في العلاج واستخدام الخرسانة الخضراء المصاحبة للبيئة في بناء المنازل وغيرها.

من جانبها قالت د. نورة جبر آل ثاني إن البيرق يهتم بالنواحي العلمية الى جانب النواحي الفنية، حيث توجد لدينا اليوم لجنتا تحكيم، الأولى لجنة تحكيم الأبحاث العلمية والثانية هي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، وقد لاحظ الجميع مدى التفاني في العمل والمنافسة العلمية الشريفة ليس فقط للفوز بجوائز البيرق بل أيضا لإظهار مدى قدرة الطلاب والطالبات على الابداع والابتكار.

ووجهت آل ثاني التحية الى الطلاب والطالبات المشاركين في مسار "أنا باحث" لهذا العام في حفل البيرق الأول للفصل الدراسي الأول للعام الأكاديمي 2013 — 2014. وقالت: اليوم هو اليوم النهائي لاحد مسارات البيرق الأربعة وهو مسار "أنا باحث" الدورة السادسة والموجه لطلاب الصف الثاني عشر لإعدادهم لبداية عهد جديد "عهد الدراسة الجامعية"، ومشروع البيرق يأتي برعاية منظمة اليونسكو العالمية مكتب الدوحة كشريك — شركة راس غاز الراعي البلاتيني — شركة قطر شل الراعي الفضي وشركة قطر للبترول كراعي.

بدوره قال السيد عبدالرحمن المناعي مدير التدريب والتطوير براس غاز الراعي البلاتيني ان شركة راس غاز شجعت دائما الشباب المواطنين على القيام بالبحوث العلمية، وكذلك للحصول على مؤهلات تعليمية قيمة في الهندسة من شأنها أن تسهم في نهاية المطاف في مسيرة الأمة نحو التنمية الناجحة، كما وقعت شركة راس غاز مؤخرا اتفاقية مع جامعة قطر لدعم برنامج البيرق، هذا هو البرنامج التعليمي المستمر لغرس الاهتمام في مجالات والمهارات العلمية التجريبية والبحثية بين طلاب المدارس الثانوية في قطر، كجزء من برنامجها المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وأضاف: تلتزم راس غاز بدعم المبادرات الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية المستدامة التي تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية التنمية الوطنية 2011 — 2016، وقد اختارت فريق راس غاز المسؤولية الاجتماعية للشركات 2013 عاما للتعليم وسنفعل أشياء أكثر أهمية بكثير في هذا المجال طوال هذا العام.

وكانت النتائج على النحو التالي: المركز الاول كل من مجموعة أم العمد وأكاديمية الأرقم، المركز الثاني كل من مجموعة الخريطيات ومجمع البيان التربوي للبنات، المركز الثالث كل من مجموعة الغاريا وأكاديمية الأرقم.

كما فاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي لتوثيق البحث العلمي كل من مجموعة الخريطيات ومجمع البيان التربوي للبنات، وفاز بجائزة أكثر مجموعة نشطة على تحميل البحث يوميا على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" كل من مجموعة الخريطيات ومجمع البيان التربوي للبنات، وفاز بجائزة أفضل صورة علمية محملة على موقع الفليكر كل من مجموعة سميسمة ومدرسة طارق بن زياد الثانوية المستقلة للبنين.

التعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

To Top