مواطنون وأصحاب حملات لـ"الشرق":

وقفة عرفات بدون حجاج قطر.. لأول مرة

محليات الخميس 31-08-2017 الساعة 02:54 ص

السعودية تحرم حجاج قطر من أداء مناسك الحج
السعودية تحرم حجاج قطر من أداء مناسك الحج
نجاتي بدر

السعودية تستخدم الحج وسيلة سياسية للضغط على الدول والشعوب

حجاج قطر دفعوا ثمن الخلافات السياسية مع دول الحصار

حملات الحج القطرية لن تتنازل عن حقوقها وستقاضى السعودية

تسييس الحج والانتقام حرما حجاج قطر من الوقوف في عرفات اليوم

من يضمن تكرار أزمة حجاج قطر مع باقى الدول الإسلامية فى ظل السياسة السعودية الخاطئة؟

منظمات حقوق الإنسان لن تغفر للمملكة حرمان مسلمين من أداء الفريضة

السعودية رفضت التواصل مع البعثة القطرية لمنع حرمان قطر

لأول مرة ..لن يقف حجاج قطر مع جموع الحجيج من مختلف دول العالم الإسلامي على جبل عرفات اليوم لأداء الركن الأعظم في الحج؛ وذلك بسبب الإجراءات التعسفية وغير المبررة التي اتخذتها السعودية وإصرارها على تسييس الحج وإقحام الخلافات السياسية بين الدول في زيارة المشاعر المقدسة، في سابقة خطيرة وسيكون لها تداعيات أخطر مستقبلا.

وأكد مواطنون وأصحاب حملات حج وعمرة لـ الشرق" أن المملكة العربية السعودية قامت بتسييس الحج، وأخذت ما يقرب من 2300 حاج وحاجة وإداري بذنب الخلافات السياسية مع قطر، وفي ظل الرغبة في الانتقام من الدوحة نتيجة للخلافات السياسية، استمرت المملكة في التعنت مع قطر، ورفضت كل أشكال التواصل مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبعثة الحج الرسمية، وهو ما أدى إلى حرمان هؤلاء الحجاج من المواطنين والمقيمين من الوقوف في عرفات اليوم.

*رفض تسهيل السفر

وقال المواطن حسن عبدالله لـ "الشرق" إن المملكة ظلت متمسكة بموقفها تجاه حجاج قطر، مخيِّرة إياهم، إما السفر عبر المكرمة الملكية للحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين وإما الحرمان من أداء الفريضة، مستبعدة أي حلول أخرى، كالسماح وتسهيل سفر حجاج قطر عبر المنافذ الجوية والبرية بدون أيه معوقات، لكن المملكة تمسكت بالسماح لحجاج المكرمة فقط وليس دون ذلك، وهو ما رفضه حجاج قطر من المواطنين، في حين تم استبعاد المقيمين بشكل كامل من تلك المكرمة.

*رفض التواصل لعرقلة الحج

وفي ذات السياق، أوضح المواطن عبدالله بن حسن الراشد أن المملكة العربية السعودية حرمت حجاج قطر من مواطنين ومقيمين من الوقوف في عرفات اليوم، مشيراً إلى أن السعودية رفضت التواصل مع بعثة الحج القطرية، الأمر الذي عرقل أداء حجاج قطر من المواطنين والمقيمين للفريضة، مشيراً إلى أن إصرار المملكة أيضا على سفر حجاجنا على نفقة خادم الحرمين الشريفين وبالطائرات السعودية أمر غير مقبول ومرفوض من قبل الحجاج - مواطنين ومقيمين-، حيث إن الجميع ميسور الحال، ولا يحتاج إلى مكرمة، يحتاج إليها غيرهم من المسلمين حول العالم.

*صوناً لكرامتهم

ويؤكد المواطن محمد سلطان أن قطر صانت كرامة مواطنيها وأيضاً المقيمين على أرضها، مشيراً إلى أن دعوات ملك السعودية بشأن إرسال طائرات لنقل الحجاج القطريين على نفقته، وفتح منفذ سلوى الحدودي أمامهم، أمر لم يقبله أحد من المواطنين صوناً لكرامتهم، والذين رفضوا حج المكرمة، مشيراً إلى أن كل ما طلبه فقط حجاج قطر، هو تسهيل سفرهم، أما وسيلة السفر والضيافة، فهم ليسوا في حاجة إليها، إنما يحتاج إليها آخرون، أعانهم الله، وهو ما رفضته السلطات السعودية، وكأنها تفرض على القطريين إما الحج على نفقتها وإما الحرمان من أداء المناسك.

* التعنت السعودي

من جانبهم، أكد أصحاب حملات حج وعمرة لـ "الشرق" أن نحو 2300 حاج وحاجة وإداري من القطريين والمقيمين، حرموا بسبب التعنت السعودي من الوقوف في عرفات اليوم وسط أكثر من مليون و800 ألف من الحجاج المسلمين الذين يمثلون كل الدول العربية والإسلامية، بخلاف من غضبت عليهم السعودية ومن بينهم قطر.

* تلاعب بمصير الحجاج

وقال كل من حمد الشهواني، مدير حملة القدس للحج والعمرة وإبراهيم المفتاح مدير حملة الأقصى للحج والعمرة أن السعودية قامت بتسييس الحج وحرمت حجاج بيت الله الحرام من أداء مناسك الحج هذا العام والوقوف في عرفات اليوم، وأن المملكة تلاعبت بمصير الحجاج وأيضاً الحملات حتى آخر لحظة، وأنها تتحمل فشل موسم الحج لهذا العام، وأن كل من شارك في حرمان الحجاج من قطر والمقيمين على أرضها من أداء الحج هذا العام سيسأل من رب العالمين، كما أن المجتمع الدولي وقوانين ومنظمات حقوق الإنسان لن تغفر للسعودية في حرمان مسلمين من أداء الفريضة بسبب الخلافات السياسية.

أمير مكة.. ضللوه أم ركب الموجة؟!

تتوالى فصول الكذب والخداع وتسييس فريضة الحج من قبل المسؤولين في السعودية. وفي مشهد يدعو للأسى خرج أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل من مشعر منى أمس في يوم التروية ليعلن عن عدد الحجاج القطريين لموسم حج هذا العام، في الوقت الذي تفند فيه الوقائع على الأرض هذه المزاعم، حيث لا حجاج قطريين ولا بعثة رسمية ولا رحلات جوية.

الفيصل زعم أن عدد حجاج قطر هذا العام بلغ 1564 حاجاً، مقارنة بـ1210 حجاج العام الماضي، أي بزيادة قدرها 336 حاجاً. أرقام مزورة تظهر مدى الصلف والاستهزاء بالعقول الذي وصل إليه البعض في خصومتهم، حيث لم يعودوا يتورعون عن تزوير الحقائق والقفز عليها من دون رادع على طريقة "اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس".

أمير مكة.. ضللوه أم ركب الموجة؟!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"